عربي

المظاهرات تتسع بجنوب العراق وتهدد العملية السياسية بالبلاد

متظاهرون يقتحمون مبنى محافظة كربلاء

اقتحم متظاهرون، مساء اليوم السبت، مبنى محافظة كربلاء جنوب غرب بغداد احتجاجاً على الفساد الحكومي وسوء الخدمات، في وقت قطعت السلطات العراقية التيار الكهربائي عن محافظة النجف وأعلنت حظراً للتجوال بعد اقتحام المتظاهرين المطار.

وبحسب “رويترز” فإن عشرات المتظاهرين اقتحموا مبنى مجلس محافظة كربلاء (105 كم جنوب غرب بغداد) ؛احتجاجاً على تردي الواقع الخدمي في المحافظات الجنوبية.
وحاولت القوات الأمنية منع المتظاهرين من اقتحام المبنى الحكومي، لكنها لم تتمكن بسبب الأعداد الكبيرة من المتظاهرين، مقابل أعداد محدودة من قوات الأمن أمام المباني الحكومية.

المظاهرات تواصلت لليوم السادس على التوالي في البصرة (رويترز)

وتأتي هذه المظاهرات امتداداً لاحتجاجات ضد البطالة وتردي الخدمات الحكومية، تتواصل لليوم السادس على التوالي في محافظة البصرة الجنوبية، ما اضطر رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى التوجه إلى المنطقة أمس الجمعة.

ويجري العبادي محادثات مع مسؤولين في مدينة البصرة، وهي منفذ رئيسي لتصدير النفط، لبحث التوتر الحالي.

واتسعت حالة السخط الشعبي خلال الأيام الماضية، لتمتد لاحقاً إلى محافظات جنوبية أخرى منها النجف وكربلاء.

وأمس الجمعة، اقتحم مئات المحتجين مطار النجف، وأعلنت السلطات وقف الرحلات. وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي تخريب متظاهرين صالة المطار احتجاجاً على تردي الخدمات.


أهالي البصرة يطالبون منذ سنوات بالإصلاح الاقتصادي والسياسي

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، فإن القوى الأمنية بالمطار تعرضت بالضرب لبعض المتظاهرين الذين أصيبوا بجروح ونقلوا إلى المستشفى، في حين واصل آخرون احتجاجهم، ووصل بعضهم إلى مدرج المطار.

وقد أعلنت قيادة الفرات الأوسط إلغاء حظر التجوال في محافظة النجف، وكانت قيادة الشرطة قد نفت أنها أعلنت حظراً للتجوال في المحافظة.وقال مجلس الوزراء في بيان: “الحكومة تتعامل بجدية، وتفهم مطالب المتظاهرين وتضع آليات لتنفيذها بشكل عاجل”. كما عقد مجلس الأمن الوطني العراقي اجتماعاً طارئاً لبحث تردي الوضع الأمني بالمحافظات.

المصدر
وكالات
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: