الأخباردوليسوريا

روسيا: قوات نظام الأسد هي الوحيدة التي يجب أن تتواجد على حدود سوريا الجنوبية

قال وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، إن قوات نظام الأسد هي الوحيدة التي يجب أن تتواجد على الحدود الجنوبية لسوريا، والقريبة من الأردن والأراضي المحتلة من قبل إسرائيل.

وأضاف “لافروف” في مؤتمر صحفي مشترك في موسكو مع وزير خارجية موزامبيق “جوزيه كوندونجوا باتشيكو”: “ينبغي أن ينفذ انسحاب كل القوى غير السورية على أساس متبادل بالطبع، إذ يجب أن يكون لهذا الطريق اتجاهان”.

وتابع: “أما ما يتعلق بالمعلومات، التي لم أسمع عنها، حول إعداد الولايات المتحدة خطة لسحب القوات الأمريكية من التنف، وكما قلت سابقاً، فإن هذه المنطقة أنشئت بشكل مصطنع لأسباب غير معروفة من وجهة النظر العسكرية. لذلك فإننا نلفت انتباه الزملاء الأمريكيين على هذه النقطة خلال اتصالات الجهات العسكرية”.

وأشار إلى أن “الاتفاق على إنشاء منطقة خفض التصعيد جنوب غربي سوريا، كان ينص بداية على سحب جميع القوات غير السورية من هذا الجزء من البلاد”.

يذكر بأن أمريكا حذرت نظام الأسد، من أن واشنطن ستتخذ “إجراءات حازمة ومناسبة” رداً على تقارير تفيد بقرب وقوع عملية عسكرية في إحدى مناطق عدم التصعيد في جنوب غرب البلاد.

وقالت “هيذر ناورت” المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مساء الجمعة الماضي: “ستتخذ الولايات المتحدة إجراءات حازمة ومناسبة رداً على انتهاكات نظام الأسد بوصفها ضامناً لمنطقة عدم التصعيد تلك مع روسيا والأردن”.

وخلال الأيام القليلة الماضية، أفادت تقارير إعلامية بقرب وقوع عملية عسكرية لنظام الأسد والميليشيات الموالية له جنوب سوريا.

وقالت وسائل إعلام تابعة لحكومة النظام في سوريا، إن طائرات النظام أسقطت منشورات على مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في درعا تحث المقاتلين على إلقاء السلاح.

بواسطة
نيوز سنتر
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق