تكنولوجيا

أول هاتف ذكي في العالم بسعة تيرابايت واحد

أعلنت شركة سمارتيزان الصينية عن إطلاق هاتف ذكي جديد يحمل اسم “سمارتزان آر1″، والذي يعدُّ أول هاتف ذكي في العالم يأتي بسعة تخزين داخلية قدرها تيرابايت واحد.

ولم تلجأ الشركة إلى حشو بطاقة “مايكرو إس دي” ضخمة في الهاتف كما يمكن أن يتخيل البعض، وإنما استخدمت ذاكرة فلاش داخلية من نوع “يو إس إف 2.1” التي تتميز بسرعة نقل بيانات عالية، وتستخدمها أفضل الهواتف الذكية حاليا.

وتشتمل باقة التجهيزات التقنية للهاتف الذكي على ذاكرة وصول عشوائي (رام) بسعة ثمانية غيغابايتات، وينبض بداخله معالج كوالكوم سنابدراغون 845 الجديد، مع  بطارية بسعة 3600 ميلي أمبير ساعة، وتقنية الشحن السريع “كويك تشاريك 4+”.

ويتميز الهاتف بشاشة قياس 6.17 بوصات، بدقة وضوح 2242×1080 بكسلا، مع دعم وظائف “3دي تاتش” (اللمس ثلاثي الأبعاد)، وبكاميرا أمامية تعمل بدقة 24 ميغابكسلا، بالإضافة إلى وجود كاميراتين خلفيتين؛ واحدة رئيسية بدقة 12 ميغابكسلا ذات فتحة عدسة f/1.8 مع مثبت صورة بصرية، والأخرى بدقة 20 ميغابكسلا ذات فتحة عدسة f/1.75.

ودائما ما يظهر التساؤل حول كيفية الاستفادة من السعة الكبيرة للذاكرة الداخلية، وترد الشركة الصينية على مثل هذه التساؤلات بأن هذه الذاكرة ربما تفيد كثيري السفر والترحال والذي يصلون إلى أماكن لا يتوفر فيها إنترنت.

كما تفيد هذه الذاكرةالمستخدمين الذين يرغبون في الاحتفاظ بألبومات الصور والموسيقى معهم باستمرار؛ حيث تكفي سعة تيرابايت واحد لاستيعاب ما يزيد على 110 ساعات من مقاطع الفيديو بدقة الوضوح الكامل أو 50 ساعة من الأفلام بدقة 4كي.

وتطرح الشركة هذا الهاتف بأربعة نماذج مختلفة أدناها بسعر 549 دولارا أميركيا للهاتف الذي يأتي بذاكرة رام بحجم 6 غيغابايتات مع سعة تخزين داخلية بحجم 64 غيغابايتا، ثم يأتي النموذج الثاني بسعر 628 دولارا ويضم ذاكرة رام بحجم 6 غيغابايتات مع سعة تخزين بحجم 128 غيغابايتا، وهناك النموذج الثالث بسعر 706 دولارات، ويضم ذاكرة رام بحجم 8 غيغابايتات مع سعة تخزين بحجم 128 غيغابايتا.

أما النموذج الأهم والذي تحدثنا عنه في هذا الخبر، فيأتي بذاكرة رام بسعة 8 غيغابايتات وسعة تخزين داخلية بحجم تيرابايت واحد، ويبلغ سعره 1388 دولارا، فذاكرة من نوع يو إف إس 2.1 ليست رخيصة على الإطلاق.

المصدر
الألمانية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: