تنمية

المنتدى السوري يشارك في أعمال مؤتمر “سمح” للصحة النفسية

شارك المنتدى السوري في أعمال مؤتمر “سمح” للصحة النفسية كراعي ذهبي، حيث يضم المؤتمر العديد من الخبراء والمختصين المحليين والعالميين في مجالات الصحة النفسية وخاصة وقت الحروب والكوارث.

تضمنت جلسات المؤتمر دورات علمية تدريبية تخصصية وورش عمل ومحاضرات إستفاد منها الأطباء والأخصائيين النفسيين والاجتماعيين والعاملين في مجالات الصحة النفسية السوريين من داخل سورية ومن مناطق اللجوء.

قدم الدكتور مأمون المبيض رئيس مجلس إدارة “سمح” عرضا للواقع النفسي الذي يعيشه السوريين في ظل ظروف الحرب ، فيما إستعرض الدكتور محمد الجندي رئيس اللجنة العلمية بعض الأوراق عن الصحة النفسية وأساليب العلاج ، وتطرق الدكتور رضوان الخياط في كلمته لكيفية تحويل خدمات الصحة العقلية للسوريين من الاستجابة للأزمة إلى التنمية المستدامة.

الأستاذ غسان هيتو  الرئيس التنفيذي للمنتدى السوري نوه في كلمته أن الأثر النفسي الذي تتركه  الحروب وأحداثها  تبقى مرافقة لأفراد هذه المجتمعات طيلة حياتهم، وأن أكثر المهددين بالآثار النفسية هم الأطفال، مؤكداً أن المنتدى السوري يحاول الانتقال من حالة الأزمة إلى الخدمات المستدامة.

وأشار هيتو في كلمته أن المنتدى السوري عمل عبر مؤسساته على تخصيص برامج  متكاملة منها برنامج لحماية الطفل والحد من تفاقم المشكلة وخاصة لدى الأطفال، كما عمل على برامج لتدريب و توظيف السوريين للتخفيف من العبء المادي الذي يشكل ضغطاً نفسيا لتقليل حجم المشكلة وانعكاساتها.

يذكر أن  المنتدى السوري  يهدف من خلال رعايته لمؤتمر “سمح” للصحة النفسية، لتعزيز دعم قدرات الأفراد السوريين من خلال برامج مؤسساته، بالإضافة لتقديمه نماذج لدمج اليافعين ضمن مجتمعات اللجوء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق